كلمة رئيس المعهد

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله وصحبه وسلم ثم أما بعد ،،،،

يشهد العالم حالياً مرحلة جديدة تتزايد فيها أهمية البعد الفكري المعرفي وتتقدم فيها المعارف كمورد أساسي على بقية الموارد الأخرى، الأمر الذي أدى إلى ظهور مفهوم "رأس المال الفكري" على نطاق واسع، باعتباره تعبيراً لقدرة المؤسسات على المنافسة وتحقيق النجاح، ويتضمن مفهوم رأس المال الفكري الأصول المعرفية والمعلومات ومخزون المؤسسات من أفكار الموظفين، وبراءات الاختراع والملكية الفكرية.

وتعد الجامعات أكثر المنظمات امتلاكا وقدرة على توظيف رأس المال الفكري بحكم وظائفها، كما أنها من أكثر المنظمات ملاءمة لتبني هذا المبدأ، بما لديها من مراكز بحثية ونظم معلوماتية وعقول بشرية تسهم بها في خدمة المجتمع. ولقد حقق التعليم العالي في المملكة العربية السعودية قفزات هائلة وتشكلت كيانات جامعية عملاقة، ونتيجة لذلك تحقق الهدف الأدنى من وجود هذا الكم من الجامعات المتمثل في إتاحة فرص التعليم العالي لعدد أكبر من المواطنين، وبات من المنطقي الاعتراف بأننا على أعتاب مرحلة جديدة لوظيفة تضاف لوظائف الجامعات وهي خدمة التنمية والمساهمة في زيادة الدخل القومي والارتقاء بمستوى الدولة في مؤشرات الإبداع العالمية، تناغماً مع العصر الذي يعيشه العالم بأسره.

وتحمل الجامعات الناشئة مسؤولية كبرى في التوفيق بين هم التأسيس وهم المنافسة وتحقيق التميز في مجتمع كالمملكة العربية السعودية يحتضن العديد من الجامعات العريقة في المدن الكبرى، في الوقت الذي تحتل فيه الجامعات الناشئة مناطقاً أقل قدرة على المنافسة، وكذلك في ظل وجود عدد من الجامعات الأهلية الطموحة، لذلك بنت وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الباحة رؤيتها على أساس توظيف رأس المال الفكري لديها واستثماره أفضل استثمار.

ومن هذا المنطلق وضعت الجامعة اللبنة الأولى للاستثمار الأمثل في رأس مالها الفكري، من خلال إنشاء معهد الدراسات والخدمات الاستشارية، الذي يعهد إليه إقامة جسور التعاون وتحقيق الشراكة الفعلية بين الجامعة والمجتمع، والمساهمة الفاعلة في تحقيق أهداف التنمية الشاملة بمنطقة الباحة، حيث إن فلسفة إنشاء المعهد تقوم على أساس استغلال كافة الموارد المتاحة بالجامعة والمتمثلة في الموارد البشرية المتخصصة عالية التأهيل، والموارد المادية والتي يتم توجيهها لتقديم الخدمات والدراسات والاستشارات العلمية المتخصصة والدورات التدريبية التأهيلية لكافة القطاعات الحكومية والخاصة، بما يساهم في تحقيق الأهداف الخاصة بهذه القطاعات.

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

أ.د. سعيد بن صالح الرقيب

وكيل الجامعة للدراسات العليا
والبحث العلمي

ss sfgf dgsdgdsg dsgsdghsdgsgs Original Research Article
  • Pages 1 - 5
  • s s s , v vv vvv , ee ee e
  • title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title title .

    Abstract

    sss bvddb fbfbhdfrbh jyd dbdhvgdy vkduydg lmvdjkvhu dvnjknudv jnvhv jvbdhv jbvhdbvhy .